مدارس رياض الإبداع الأهلية

منتدى تعليمي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تفسير اول متوسط ف2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالمجيد الوشيل



المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 27/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: تفسير اول متوسط ف2   الإثنين مارس 13, 2017 6:47 am

س 1 – علل لما يلي

أ- تسمية سورة الروم بهذا الاسم

ج1 : أ- لورود اسم الروم في أولها

ب- عدم اتعاظ الكافرين بهلاك الأمم الكافرة السابقة.

ج2 : ب- لجهل الكفار بسنن الله الكونية, وإدراك مآلات

س 2- اختر الإجابة الصحيحة من بين الأقواس فيما يلي:

أ‌- نزلت سورة الروم : ( في المدينة – في مكة – في تبوك ):

ب‌- عدد آيات سورة الروم : ( ثلاث وستون – خمس وستون – ستون ) آية

س3- ضع علامة صح أمام العبارة الصحيحة وعبارة خطأ أمام العبارة الخاطئة فيما يلي :

أ- سورة الروم هي السورة السادسة والثلاثون في ترتيب المصحف . (×)
ب- سبب نزول أول هذه السورة الإخبار بغيب قد وقع , وهو غلبة الروم للفرس بعد هزيمتهم . (V)

ج- من دواعي فرح الكفار فوز أهل الكتاب على الفرس الكفار. (×)
د- الكفار لا يتعظون بالأمثال الكثيرة في القرآن ولا يؤمنون بها. (V)

س4- بين مآل الفرقين المؤمنين والكافرين يوم القيامة كما دلت عليه الآيات من (11-19) من السورة

س4: المؤمنون يوم القيامة في روضات الجنات يتنعمون, وأما الكافرون فيحضرون العذاب.

س5- صِلْ كل عبارة من العمود ( أ ) مع ما يناسبها من العمود ( ب ) فيما يلي

(أ) (ب)
1- من ينسب الخلق لله. يستدل على ربوبية الله.
2-من ينمّي ماله بالصدقة يزيد ماله ويقبله الله .
3-من ينمي ماله بالربا يخسر ماله ورضا ربه.

قصة الروم وتفسيرها الآيات ( 1- 7 )

علل لما يلي :
أ‌- فرح المؤمنون بنصر الروم على الفرس.

ج1 –أ: لأنهم أهل الكتب

ب‌- فرح المشركين بنصر الفرس على الروم

ج1 –ب: لأنهم يعبدون النار , فهم يشبهونهم في الكفر

ج1 – جـ: الكفار لا يعلمون إلا ما ظهر من أمور الدنيا و ما فيها من زينة, ولا يدركون حقيقتها.

ج- لأنهم متعلقون بالأسباب, ولا يؤمنون بما وراءها من قدرة الله سبحانه

س2- اختر الإجابة الصحيحة من بين الأقواس في كل مما يلي:

أ- الروم يدينون بالديانةSad اليهودية – الوثنية – النصرانية )

ب- هزمت دولة الروم في أرض: ( الحجاز – اليمن – الشام).

ج- البضع في الأعداد هو مابين : ( الثلاثة إلى السبعة – الثلاثة إلى الخمسة – الثلاثة إلى التسعة).

س3- أذكر سبب نزول الآيات
ج3: كان بين الفرس والروم حروب وقتال, وكانت الغلبة في أول الأمر لفارس على الروم, و كان ذلك يعجب كفار قريش , ويسوء المسلمين لأن أهل فارس أهل أوثان, والروم أهل الكتاب, فلما نزل قولة تعالى: {الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ} صدق المسلمون بذلك وآمنوا به, حتى إن أبا بكر الصديق رضي الله عنه راهن المشركين على ذلك, فما مضت تسع سنين حتى جاءت الأخبار بانتصار الروم على الفرس, فكان ذلك برهاناً على صديق النبي صلى الله عليه وسلم وصدق ما جاء به .

س4: ما وجه دلالة الآيات على نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟

ج4: وقوع الأمر الغيبي, وهو ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم من عند الله من خبر وقوع هزيمة الفرس في بضع سنين.

س5- استدل من الآيات على ما يدل على أن وعد الله متحقق, وأن الله لا يخلف وعده للمؤمنين

{وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ}




تفسير سورة الروم الآيات ( 8-10 )

س 1- علل ما يلي :

أ- خلق الله للسماوات والأرض وما بينهما.

ج 1: أ- لإقامة العدل والثواب والعقاب .

ب- أمر الله للكفار بالتفكر والنظر بما حل بالأقوام السابقة من عذاب شديد.

ب- ليعتبروا بما حلّ بالأقوام قبلهم من عقاب الله

ج- عاقبة أهل السوء من الكفرة أسوأ العواقب وأقبحها.

ج- لتكذيبهم بالله وسخريتهم بآياته التي أنزلها على رسله.

س2- قال تعالى:{وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُون}, كيف يظلم الكفار أنفسهم؟

ج2- بعدم إيمانهم بربهم

س3- قال تعالى: {وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا} إلى من يعود الضمير في كلمة ( عمروها ) الأولى؟ وإلى من يعود في كلمة ( عمروها ) الثانية
ج3- يعود في الأولى إلى الأقوام السابقة, ويعود في الثانية إلى أهل مكة.

س4- استدل من الآيات على أن من عدل الله تعالى ألا يهلك أقوماً حتى يبعث فيهم رسلاَ.

ج4- وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ

س5- بين معاني الكلمات التالية:

أجَلٌ مُسَمًّى - أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّة ً- بِالْبَيِّنَاتِ

ج5- {أجَلٌ مُسَمًّى}: يوم القيامة.
{ أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّة}: أقوى منهم أجساما.
{بِالْبَيِّنَاتِ}: بالبراهين الدالة على صدقهم.

تفسير سورة الروم الآيات ( 20- 23 )

س1- على أي شيء تدلك هذه الآيات؟

على عظمته سبحانه وكمال قدرته ووحدانيته واستحقاقه وحده للعبادة

س2- استدل من الآيات على أن الله خلق البشر كلهم من أصل واحد .
قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ}.

س3- بين معاني ما يلي

{ لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا – مَوَدَّةً – رَحْمَةً – أَلْسِنَتِكُمْ }

{لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا}: لتطمئن نفوسكم إليها.
{مَوَدَّة}: محبة.ً
{رَحْمَةً}: شفقة
{أَلْسِنَتِكُمْ}: لغاتكم التي تتكلمون بها.

س4- قال تعالى:{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ} ماذا يسمعون وما نوع السماع الدال على آيات الله ؟؟

ج4- يسمعون: الآيات من الله. ونوع السماع: سماع تذكر وتدبر وتعقل واتّعاظ.

س5- استنبط فائدتين من قوله تعالى:{وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ}

ج5-1: من رحمة الله بعباده أن جعل الليل أو النهار محلاَّ للنوم ليستريح العباد فيهما من عناء التعب

2- أن خلق الليل والنهار وتعاقبهما يدلان على كمال قدرة الله ووحدانيته واستحقاقه للعبادة.
تفسير سورة الروم الآيات ( 24 – 27 )

س1- علل لما يلي

أ- خوف الناس عند رؤيتهم البرق.

ج1-أ: كي لا تحرقهم صواعقه فتهلكهم.

ب- طمع الناس عند رؤيتهم البرق.

ب- كي ينزل عليهم المطر, فيسقون به وتسقى منافعهم.

س2- بين معاني الكلمات التالية:

{بَعْدَ مَوْتِهَا – قَانِتُونَ - يَبْدَأُ الْخَلْقَ - الْمَثَلُ الْأَعْلَى }

ج2- {بَعْدَ مَوْتِهَا}: بعد جفافها
{ قَانِتُونَ}: منقادون لأمره خاضعون لكماله.
{ يَبْدَأُ الْخَلْقَ}: يخلق الخلق ابتداء من العدم
{لْمَثَلُ الْأَعْلَى}: الوصف الأعلى في كل ما يوصف به

س3- استدل من الآيات على أن من في السموات والأرض من الملائكة والإنس والجن والحيوان والنبات والجماد, كل هؤلاء منقادون لأمر الله خاضعون لكماله.

ج3: قال تعالى: { وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ}

س4- ما الذي يجب عليك اذا علمت التالي:

أ- أن الله سبحانه وحده الذي ينزّل المطر من السماء فيحيي به الأرض بعد موتها.

أ- شكر الله وأخلص العبادة له وحده.

ب- أن الله سبحانه المثل الأعلى في السماوات والأرض.

ب- أن لا أصف الله إلا بصفات الكمال التي وصف بها نفسه

س5- استخرج من الآيات صفتين من صفات الله تعالى.

ج5- العزيز – الحكيم

تفسير سورة الروم الآيات ( 33- 38 )

س1- من خلال دراستك للآيات: بين موقف المشركين في كل حالة من الحالات التالية:

أ- إذا أصابهم شدة وبلاء.
ج 1:أ- يدعون ربهم راجعين إليه مخلصين له

ب- إذا أذاقهم الله نعمة من النعم

ب- يعودون إلى الشرك مرة أخرى

س2- بين معاني الكلمات التالية{رَحْمَة- سَيِّئَةٌ- يَبْسُطُ الرِّزْقَ-يَقْدِرُ}

ج2- {رَحْمَة}:نعمة من النعم
{ سَيِّئَةٌ}: مرض أو فقر أو مصيبة
{ يَبْسُطُ}: يوسع الرزق
{ يَقْدِرُ}: يضيق.

س3- من خلال ما تراه , مثل لبطر النعمة التي ينعم الله بها على الناس .

ج3: رمي الطعام في القمامة, وما يقوم به بعضهم باللعب بالسيارات

س4- { وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِهَا }, ما نوع هذا الفرح؟

ج4-فرح بطَر أو شر.

س5- قال تعالى: { فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ }, ما المراد بكل من

أ-{ ذَا الْقُرْبَى}.
ب-{وَابْنَ السَّبِيلِ}.

ج5- أ-{ ذَا الْقُرْبَى}: القريب من النسب.

ب-{وَابْنَ السَّبِيلِ}: المسافر الذي انقطع به السبيل

تفسير سورة الروم الآيات ( 39- 41 )

س1- يشترط لقبول العمل شرطان ,فما هما؟

ج1- الإخلاص لله تعالى, والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم

س2- علل لما يلي :

أ- لا ثواب في الآخرة لمن أهدى إلى غيره هدية طمعاً في أن يرد عليه أكثر منها

ج2:أ- لأن المعطي لم يرد بعطيته وجه الله تعالى.

ب- ظهور الفساد في البر والبحر.
ب- بسبب ما يقترفه الناس من المعاصي

س3- بين معاني الكلمات التالية
{ آتَيْتُم- فَلا يَرْبُو- زَكَاةٍ- الْمُضْعِفُونَ}

ج3- { آتَيْتُم}: أعطيتم.
{ فَلا يَرْبُو}: فلا يزداد.
{ زَكَاةٍ} صدقة
{ الْمُضْعِفُونَ}: الذين يضاعف الله لهم الثواب.

س4- استدل من الآيات على كل مما يلي :

أ- الثواب من الله تعالى مرتب على الإخلاص لله تعالى.

ج4-أ: { وَمَا آتَيْتُم مِّن رِّبًا لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ }

ب- مضاعفة ثواب الصدقات التي يراد بها وجه الله تعالى

ب- }َمَا آتَيْتُم مِّن رِّبًا لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ}
ج- معصية الله تعالى إفساد في الأرض.
ج4-{ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ}

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالمجيد الوشيل



المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 27/04/2016

مُساهمةموضوع: تفسير اول متوسط ف2   الإثنين مارس 13, 2017 6:46 am

علل تسمية سورة الروم بهذا الاسم كتاب التفسير اول متوسط الفصل الثاني
ج1 : أ- لورود اسم الروم في أولها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير اول متوسط ف2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارس رياض الإبداع الأهلية :: المواد الدراسية :: المواد الإسلامية-
انتقل الى: